الرئيسية » مقالات تحتوى على وسوم"أهالي المعتقلين"

أرشيف الوسم : أهالي المعتقلين


توضيح المحامية الأستاذة نورا غازي الصفدي حول قوائم المعتقلين المتوفين

توضيح من الأستاذة: نورا غازي الصفدي لأهالي المعتقلين وكل المهتمين بشأن التطورات الأخيرة حول قوائم المعتقلين الذين تم تسجيلهم كمتوفين في سجلات النفوس. يرجى مراجعة دوائر النفوس والبحث في القوائم ويفضل استخراج قيد مدني فردي للشخص المعتقل. في حال عدم وجود اسم المعتقل كمتوفي، يرجى مراجعة الشرطة العسكرية. إن عدم وجود اسم المعتقل كمتوفي في النفوس والشرطة العسكرية لا يعني بالضرورة وللأسف أنه لا زال على قيد الحياة ، حيث لا زال النظام يصدر القوائم تدريجيا ، لذلك يرجى تكرار المراجعة كل فترة. وفي حال تسلم الاهل شهادة وفاة سابقة من الشرطة العسكرية، فمن المحتمل جداً أن لا يرد الاسم...
أكمل القراءة »

دليل: كيفية السؤال عن المعتقل أو المعتقلة

في الأسابيع الأخيرة من شهر نيسان-2018 بدأت الأخبار تصل عن قيام النطام بتسجيل المعتقلين الذين قتلهم في سجونه كمتوفين في سجلات النفوس، وبالتالي أصبح بإمكان الأهل داخل سوريا أن يراجعوا دوائر النفوس للتأكد من مصير معتقل أو مختف قسرياً، (ولأهلنا خارج سوريا يمكن ذلك عن طريق أقاربهم داخل سوريا). حيث يمكن للأهل استخراج اخراج قيد نفوس باسم المعتقل أو ورقة بيان عائلي، وفي حال كان المعتقل متوفياً (لا قدر الله) سييتم تسليم العائلة بيان وفاة، أو يتم ذكر تاريخ الوفاة ضمن البيان العائلي. وفي حال كان حياً يرزق (بإذن الله) يمكن للأهل أن يستخدموا إحدى الطرق التي سنذكرها في هذا...
أكمل القراءة »

طفلي يسأل عن أبيه المعتقل (1)

تجارب أهالي المعتقلين: طفلي يسأل عن أبيه المعتقل عندما يتعرض الأب للاعتقال تتضاعف مسؤولية الأم، وتصبح بمثابة الأب والأم في المنزل. ولعل أول مشكلة تواجهها هي كيف تتصرف مع الأطفال، وكيف تجيبهم على تساؤلاتهم واستفساراتهم. وكيف تجيب على سؤال: أين أبي؟ ولماذا هو غائب؟ كتبت لنا إحدى الأخوات عن تجربتها مايلي: عندما اعتقل زوجي كان أطفالي (ثلاثة صبيان) في مرحلتين عمريتين طفولة مبكرة (أقل من خمس سنوات) وطفلين على مشارف المراهقة ،لم يتم الاعتقال من المنزل بل من العمل، وبالتالي لم يشهد أولادي عملية اعتقال والدهم، وبالرغم من حالة الصدمة العنيفة التي أصابتني عندما سمعت الخبر (عبر اتصال هاتفي من...
أكمل القراءة »

السؤال عن المعتقل عن طريق مراجعة الشرطة العسكرية بدمشق

  طريقة السؤال عن المعتقل عن طريق مراجعة الشرطة العسكرية بدمشق : إذا تجاوزت فترة اعتقال المعتقل السنة أو أكثر وانقطعت أخباره عن أهله فأول مكان ينصح فيه بالسؤال عنه هو الشرطة العسكرية بدمشق (القابون). يتوجب على أهل المعتقل أن يذهبوا إلى مقر الشرطة العسكرية في القابون يومي الخميس والسبت حصرا للسؤال عن المعتقل. يجب أن يذهب الأهل باكراً قبل الثامنة والنصف صباحاً حتى يتسنى لهم الحصول على رقم في قائمة الانتظار يصطف الأهالي المتوافدين للسؤال عن أبنائهم في طابور دور أمام غرفة صغيرة خارج المبنى، ويقوم عسكري بجمع هويات المصطفين ويعطيهم أوراق صغيرة كُتب عليها أرقام ( يوزع وسطيا...
أكمل القراءة »

تحذير: شبيح أمني يستهدف أهالي المعتقلين

تحذير هام أهلنا أهالي المعتقلين: يرجى الحذر من صاحب الحساب ” جاسم أحمد الزعبي ” لأنه عنصر أمن ، وشبيح متخصص في استدراج ذوي المعتقلين والنصب عليهم. م أحمد أسلوبه: يقوم بمتابعة حسابات ذوي المعتقلين وتعليقاتهم وكتاباتهم، خاصة اذا كانت حساباتهم مفتوحة للعامة وليست مغلقة للأصدقاء فقط، إضافة إلى متابعة الصفحات والمجموعات العلنية. ثم يقوم بالتواصل مع الأهالي بحجة أنه لديه معلومات عن ابنهم كونه معتقل سابق وشاهده في الأمن العسكري في السويداء أو في فرع آخر، وبعد بضع محادثات يخبر الأهل بأنه يعرف محققاً يمكنه مساعدة المعتقل واخراجه أو تأمين زيارة له للاطمئنان عليه. جرائم سابقة له: استداج أهل...
أكمل القراءة »

خواطر زئر (3)

 تزاحم الأهل على شبك الزيارة ..كان عددهم كبيراً، الكل مشتاق لرؤية العزيز الغائب. ما أجمل اللقاء بعد طول الغياب! لم ينتبه أحد إلى ان أصغر الزوار كان مازال يبحث عن مكان ليطل على أبيه المعتقل، فالشبك عالٍ وقامته الصغيرة لا تمكنه من رؤية أبيه، وقد أنست فرحة اللقاءِ الأهلَ عن الاهتمام به، كانت لحظات قليلة ولكن المشهد كان مؤثرا، فالصغير ذو الوجه الدائري البريء والعينين الواسعتين يحاول بكل طاقته أن يجد مكانا ليرقى إلى الشبك. كان ينتقل كالعصفور من مكان إلى مكان إلى أن انتبهت أمه له فحملته ليرى أباه، وسرعان ما ارتسمت على وجهه ابتسامة فرح رائعة، وبادله أبوه...
أكمل القراءة »

“عملية قيصر” – الفصل السابع: مساعدة أهالي الضحايا

تكتمل مأساة شهادة قيصر، المصوّر المنشق عن جهاز الشرطة العسكرية التابعة للنظام السوري، في الفصل السابع من كتاب “عملية قيصر”، إذ يروي فيه قصص تعرف العائلات إلى جثث ضحايا تعذيب النظام مقابل رشاوى لضباط الأجهزة الأمنية. أما تفاصيل مجزرة داريا الشهيرة، فلها جزء كبير من الفصل. شهادة قرر القضاء الفرنسي أخيراً اعتمادها كدليل جرمي لمحاكمة نظام بشار الأسد بتهمة ارتكاب جرائم حرب. مع عائلات المفقودين “حدث أن ساعدتُ أمهاتٍ كنّ يبحثن عن أبنائهنّ. إن طلبن ذلك، فلأنهنّ جرّبن كل شيء. قمن باتصالاتٍ لم تسفر عن شيء أو دفعن المال هباءً. في بلادنا، لطالما دفع السوريون المال لقاء الحصول على معلوماتٍ...
أكمل القراءة »
لأعلي