الرئيسية » أخبار المعتقلين » إضراب المعتقلين في ‫سجن حماة المركزي‬ رداً على الأحكام الجائرة والتعسفية بحقهم …. وخطوات تصعيدية من قبل القوات الحكومية

إضراب المعتقلين في ‫سجن حماة المركزي‬ رداً على الأحكام الجائرة والتعسفية بحقهم …. وخطوات تصعيدية من قبل القوات الحكومية

نشرت صفحة “حماه هون”، خبراً بدأت عنوانه بعبارة “الموت البطيء”، مشيرةً إلى “إضراب ينفذه معتقلوا الثورة السورية في سجن حماه المركزي”.

ونقلت الصفحة إفادة أحد المعتقلين في السجن المذكور، والذي قال فيها إن “650 سجينًا”، من معتقلي الرأي، الذين اعتقلتهم قوات النظام خلال الأعوام الثلاثة الماضية، صدرت بحقهم “أحكام تراوحت بين الإعدام والسجن 12 عامًا”.

وأضافت الصفحة أن المعتقلين بدءوا صباح اليوم الأربعاء 17-حزيران (يونيو) – 2015 إضراباً مفتوحاً، “رداً على هذه الأحكام الجائرة”.

فيما يخشى “المعتقلون المضربون عن الطعام” أن يشهد السجن تصعيداً من طرف قوات النظام مساء اليوم، نظرًا لرفضهم العودة إلى زنزاناتهم, وبقائهم في الممرات وساحات التنفس.

وفي رصدها لتطورات الأمور تناقلت بعض المواقع الإخبارية خبر زيارة قائد شرطة حماة برفقة عدد من الضباط سجن حماة المركزي في محاولة لفك اضراب المعتقلين عن الطعام، حيث قابله المعتقلين برفض الدخول إلى الزنزانات مرددين عبارات منها ” إضراب إضراب حتى تفتح الأبواب” بالإضافة للتظاهر السلمي ضمن الممرات.
وبالمقابل رد قائد شرطة حماة بقطع الكهرباء والماء عن المعتقلين كوسيلة للضغط عليهم.


ندعو جميع المنظمات الدولية ذات الصلة التدخل لتأمين سلامة المعتقلين في السجن ، والضغط لحصولهم على مطالبهم المحقة بإسقاط الأحكام التعسفية بحقهم ، وتحريرهم بأقرب وقت ممكن.
هذا ويأتي هذا التصعيد الخطير من قبل النظام في ليلة استقبال شهر رمضان المبارك جعل الله أيامه أيام فرج وحرية لكل المعتقلين لدى جميع السجانين.

شاركنا رأيك بالتعليق
الوسوم:
السابق:
التالي:

عن صوت المعتقلين

شاركنا رأيك

لأعلي