الرئيسية » أخبار المعتقلين » جريمة بشعة بحق المعتقلين الأبرياء العزل في الأمن العسكري بمدينة ادلب

جريمة بشعة بحق المعتقلين الأبرياء العزل في الأمن العسكري بمدينة ادلب

قامت قوات النظام السوري اليوم السبت 28- آذار – 2015 بارتكاب جريمة جديدة بشعة بحق 15 معتقلا بينهم امرأة ، حيث قامت بإعدامهم ميدانياً داخل زنزاناتهم في فرع الامن العسكري بمدينة ادلب قبل انسحابهم منه تحت وطأة الاشتباكات مع الثوار الذين يعملون على تحرير المدينة.

هذه الجريمة ما هي إلا جريمة جديدة تضاف إلى سجل النظام السوري مؤكدة على همجية الأسد وقواته واستمرارهم بالاستهتار والاستهزاء بحياة المعتقلين وذويهم أسوة بباقي الشعب السوري.
هذا ونضم صوتنا إلى أصوات الناشطين الذين توجهوا للثوار الذين يعملون على تحرير مدينة ادلب إلى ضرورة المحافظة على جميع الملفات الموجودة في الفروع الأمنية ومؤسسات النظام في مدينة ادلب حيث كتب الناشط منير الفقير على صفحته على شبكة الفيسبوك :

أشدد على ماذكره الإعلامي Ahmad Muaffaq Zaidan قبل قليل من أهمية الحفاظ على الأرشيف الأمني للأجهزة الأمنية المستولى عليها.
وأضيف أن حماية الأجهزة الأمنية ومافيها من موارد بشرية(عناصر وضباط) ومادية (وثائق ومعدات) وبعد تأمين حياة المعتقلين وتحريرهم.

هذا كله يجب أن يحتل الأولوية القصوى عند تحرير أي مدينة , ففي ذلك حفظ لحقوق الناس ودعم للعدالة في أن تأخذ مجراها في محاكمة القتلة ومحاسبتهم , وتشديد لخناق الإدانة حول رقبة النظام الفاجر.

وكما تم تسريب صور سيزر من أرشيف المشفى العسكري 601 كون تلك الصور تم أخذها بحكم الروتين والإجراءات الاعتيادية التي تقوم بها إدارة المشفى تجاه كل من يتوفى عندها من المرضى سواء من السوريين أم من جنود النظام، فإن في كل الأجهزة الأمنية وثائق بالصور ومحاضر تحقيق وأسماء محققين وأسماء من حققوا معهم وعذبوهم وأسماء العملاء والجواسيس وتقاريرهم التي كتبوها منذ 40 عام وحتى اليوم، وأسماء الشهداء وتواريخ استشهادهم وتقارير طبية تشرح حالة بعض السجناء وأوامر مكتوبة بالقتل والتعذيب والتصفية والاعتقال .. هم يكتبون كل شيء .. ولايتصرفون إلا بعد أوامر خطية.
لايوجد شخص في النظام يأخذ شيء على مسؤوليته لذلك فإنهم يرفعون كتباً بكل جريمة لكي يخلوا مسؤوليتهم ويضعوها على من هو فوقهم حسب التسلسل الوظيفي والعسكري وصولاً إلى رأس النظام ..

صور الجريمة بحق المعتقلين في مدينة ادلب والتي تبين أنه تمت تصفيتهم بحقد وهم نيام داخل زنزاناتهم.

جريمة النظام السوري - اعدام المعتقلين في الأمن العسكري بمدينة ادلب من قبل قوات النظام ومخابراته

جريمة النظام السوري – اعدام المعتقلين في الأمن العسكري بمدينة ادلب من قبل قوات النظام ومخابراته

جريمة النظام السوري - اعدام المعتقلين في الأمن العسكري بمدينة ادلب من قبل قوات النظام ومخابراته

جريمة النظام السوري – اعدام المعتقلين في الأمن العسكري بمدينة ادلب من قبل قوات النظام ومخابراته

الرحمة للشهداء والعدالة لأرواحهم والصبر لأهلهم.
والقصاص من المجرمين

شاركنا رأيك بالتعليق
الوسوم:
السابق:
التالي:

عن صوت المعتقلين

شاركنا رأيك

لأعلي