الرئيسية » ارشادات وتوجيهات » أمور يجب مراعاتها في موضوع صور الشهداء تحت التعذيب في سجون الأسد

أمور يجب مراعاتها في موضوع صور الشهداء تحت التعذيب في سجون الأسد

بعد نشر المجموعة الأولى من صور الشهداء تحت التعذيب الذين قضوا في سجون ومعتقلات الأسد ، وبعد قيام البعض بعملية نشر لا مسؤول لهذه الصور ، وبعد عدة تساؤلات وردتنا من أهالي المعتقلين سنوجز لكم بعض الأمور والملاحظات الواجب اتباعها عند البحث والعمل على توثيق هوية الشهداء أصحاب الصورالشهداء تحت التعذيب في معتقلات الأسد

1- الأهل هم الأولى في التعرف على الجثة، وللتأكد أكثر من هوية الشهيد في الصورة ، يستطيع الأهل مراسلة الجمعية ليتم تزويدهم بصور أخرى (4/5 صور) لنفس الجثة بوضعيات مختلفة ، أو من خلال تزويد الجمعية بالعلامات المميزة للشهيد ( وشم ،حرق قديم ، بتر قديم , عملية جراحية قديمة ، ثياب ، شامة .. الخ ).
رابط نموذج الأقارب :
http://www.safmcd.com/forms/relatives_form

2- اذا كان الأهل قد حصلوا على ابلاغ سابق من الشرطة العسكرية بوفاة المعتقل فإن تاريخ الوفاة الممنوح من الشرطة العسكرية والرقم الذي يُعطى للاهل لمراجعة مشفى تشرين واستلام شهادة الوفاة قد يفيدان أيضاً في تحديد هوية الشهيد تحت التعذيب.

3- إذا أردت التأكد من صورة معتقل ما، الأجدر مراسلة أهله أو قريب منه ليتعرف عليه ويفضل عدم نشرها بعد التعرف عليه (لأنها ستترك جرحاً لن يندمل لدى الأهل ، ولأنه لا فائدة عملية من نشرها ) وليس العكس تنشر من قبلك ثم تحاول الحصول على تأكيد بالتعرف على صاحب الصورة.

4- تاريخ الصور المسربة يعود إلى شهر آب من عام 2013 (8-2013 ) وماقبل أي كل من اعتقل بعد هذا التاريخ لا يمكن أن يكون ضمن هذه الصور.

5- الصور موجودة على موقع الجمعية وهي تنشر تباعا (عدد الضحايا الذين تم نشر صورهم ، يرجى حصر متابعة الصور عن طريق موقع الجمعية ، وتشجيع أهالي المعتقلين على ذلك كي لا تتشتت الناس ويصبح أمر متابعة وتوثيق هويات الضحايا أمراً صعباً ، وان لزم الأمر مقاطعة الصفحات والمواقع التي تنشر بشكل عشوائي (هذا لا يعني باي شكل أن الجمعية السورية للمفقودين ومعتقلي الرأي هي صاحبة الملف بل هذا يعني مسؤوليتها أمام الشعب السوري وأهالي الضحايا عن توثيق الملف وتوجيهه ليأخذ مساره الحقوقي المفضي للعدالة ونتمنى من الجهات الإعلامية عدم افساده جهلاً أو عمداً وأن يكونوا سندا وعوناً بذلك)

6- الموضوع حقوقي انساني لذلك علينا التعاطي معه بمسؤولية عالية حرصا على قلوب أهالي المعتقلين.
وحرصا على تحقيق العدالة لأرواح الشهداء تحت التعذيب ومحاسبة والقصاص من جلاديهم.

ولن ننسى ان هناك آلاف المعتقلين في سجون النظام وعلى عاتقنا جميعا مسؤولية تحريرهم #أنقذوا_البقية

شاركنا رأيك بالتعليق
الوسوم:
السابق:
التالي:

عن صوت المعتقلين

شاركنا رأيك

لأعلي