الرئيسية » حملة #أنقذوا_البقية » حملة أنقذوا البقية – فعاليات اليوم الأول

حملة أنقذوا البقية – فعاليات اليوم الأول


انطلقت فعاليات حملة أنقذوا البقية : الحملة الإنسانية لإنقاذ حياة وحرية من تبقى من آلاف المعتقلين المغيبين قسرياً داخل السجون السورية، بالتزامن مع انعقاد جلسات مجلس حقوق الإنسان ، تحت عنوان عريض ” سنسمع العالم صوت معتقلينا من جديد.

وتعتبر هذه الانطلاقة المرحلة الثانية من حملة أنقذوا البقية التي يريد لها منظمو الحملة أن تكون حملة دائمة متواصلة كما جاء في إعلانهم عن بداية الحملة على ايفنت الحملة الرسمي :

كونوا معنا ولا تستصغروا أي جهد أو مشاركة في مناصرة قضية المعتقلين ادعُ أصدقائكم ليكونوا معنا … بادروا لإنقاذهم! فإيماناً منا كناشطين سوريين بعدم توفير أي جهد صغير أو كبير لإيصال صوت معتقلينا في سجون الأسد…

وحرصاً منا على تحقيق جميع مطالبنا بحرية جميع المعتقلين وإيقاف آلة القتل والاعتقال الأسدية… فإننا في فريق حملة أنقذوا البقية ندعوكم للمشاركة معنا في الجولة الثانية من نشاطاتنا والتي كنا قد وعدناكم منذ البداية أن تكون أنقذوا_البقية< حملة مستمرة متواصلة حتى حرية جميع المعتقلين…

بجهودكم ومشاركتكم استطعنا أن نعيد للمعتقلين صوتهم من خلال الجولة الأولى لأنقذوا البقية… لقد بدأناها من دمشق لتردد صداها دوما وحلب ومعضمية الشام رغم المعاناة والخطر، وكذلك كنا مع المعتقلين من تركيا ومن ألمانيا وايطاليا وفرنسا وأمريكا وكندا وبريطانيا وجاءتنا مشاركات من المغرب ومصر والسعودية.. وها نحن مجدداً… #أنقذوا_البقية

موجز لفعاليات اليوم الأول | الثلاثاء : 23-حزيران (يونيو) – 2015 :

نشر القائمون على الحملة خاطرة مسربة لمعتقلين حاليين في سجون الأسد جاء فيها :

في لحظة احتضاره.. نظرة واحدة إلى عينيه … تكفي لتقتلك حين تخبرك بحقيقة واقعنا ها هنا …
تكفي لتخبرنا كم أننا بؤساء لأننا تركنا وحدنا في هذا الجحيم دون أبسط حقوقنا ودونما أمل بالحياة ، فقط انتظار يائس للموت.

هل تشعرون ما معنى أن يكون خلاصك موتك؟! ولا شيء إلا موتك!

من خواطر المعتقلين في سجون الأسد

من خواطر المعتقلين في سجون الأسد

كما قام القائمون على الحملة بنشر بوستر للحملة :

هل تعلم أن حبة دوا وحدة (مضاد التهاب) ممكن تنقذ حياة معتقل؟!

كونوا معنا لإنقاذ من بقي على قيد الحياة في سراديب اللنظام…

بادر لإنقاذهم!

 هل تعلم | حبة التهابأنقذوا البقية في الإعلام :
نشرت شبكة شام مقالا عن الحملة عنونته : “أنقذوا البقية” .. موجة جديدة تهدف “سنسمع العالم صوت معتقلينا من جديد”

ومما جاء في المقال ووفقاً لأحد منظمي الحملة :

و حملة “أنقذوا البقية” وفق أحد المنظمين ، ستنشر في الجولة الثانية “تسريب رسائل من معتقليين حاليين اضافة لبعض الخواطر التي كتبوها” و ترجمة هذه الرسائل لعدة لغات .

توزيع بيان الحملة ورسائل المعتقلين المسربة على الحضور في فعالية تعقد اليوم برعاية “العفو الدولية” وفعالية أخرى بعد يومين يعقد لشأن المعقلين السوريين.

كما تم تجهيز رسائل رسمية لرئيس مجلس حقوق الانسان ورؤساء المنظمات الحقوقية المشاركة ودي مستورا ورموز المعارضة السياسية بمطالب محددة لانقاذ المعتقلين كل حسب صلاحياته

شاركنا رأيك بالتعليق

شاركنا رأيك

لأعلي